7/24/2018

"الشمالي" ينبض بإيقاعات لوحات جمالية لــ"العوايد الحربية" الاماراتية في "جرش"

نبض المسرح الشمالي في المدينة الأثرية بجرش، بايقاعات لوحات مشبعة بجمالية الفن والأداء لفرقة "العوايد الحربية" الاماراتية التي نثرت سحر موروثها العربي الاماراتي الاصيل، مساء امس الأحد، ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الــ33.

واستهلت الفرقة المكونة من 14 عضوا والتابعة لهيئة الثقافة والاعلام في الفجيرة، لوحاتها بقصيدة من الشعر النبطي القاها رئيس الفرقة الشاعر والفنان ،محمد علي الشُحي، وتغنت بالعلاقات الاخوية المميزة التي تربط بين الاردن والامارات وشعبيهما الشقيقين.

وقدمت في الليلة الفنية الاماراتية 7 لوحات استعراضية فنية بمصاحبة الغناء الجماعي تنهل من الموروث الاماراتي المتأصل في جذوره العربية وثرائه الفني الابداعي، اولاها لوحة بعنوان "يا جرش" تغنت بالعلاقات التي تربط البلدين الشقيقين وقيادتيهما وشعبيهما، كما تغنت بمدينة جرش الاثرية، الضاربة جذورها في عمق التاريخ وجماليات مواقعها ومناظرها الطبيعية.

كما قدمت الفرقة التي تفاعل معها الجمهور الاردني والعربي في المسرح الشمالي، لوحات استعراضية غنائية منها "حكم الهوى" العاطفية والوطنية و"مراسيم الغرام" الغزلية و"ياعين هلي" الغزلية في اداء متناغم بين اعضائها وبتشكيلات جمالية على امتداد مساحة خشبة المسرح. وفي لوحة "تسريح السيف والمزافة"، تجلت حرفية أداء اعضاء الفرقة في تشكيلاتها الاستعراضية التي تراقصت فيها السيوف التراثية في المسافة التي تفصل بين فضاء الخشبة واناملهم والتقاطهم لها، ورسم الحركات الفنية في تشكيلات هندسية تعمل على خلق مشهدية فنية ابداعية بامتياز، يصاحبها القصيد النبطي المغنى بجماليات مفرداته وعبقه التراثي العربي الاصل. واختتمت الفرقة استعراضها الفني الجمالي الثري بالاصالة والتعبيرات الحركية الغنية بالرشاقة وجمالية الصورة وثراء المفردة المغناة ومعانيها، بلوحة "مفارق الخلان" ذات العمق العاطفي الوجداني مستلهمة مفردات قصيدها ولوحاتها من بيئة دولة الامارات العربية بثرائها الاجتماعي التي تضرب جذوره في عمق التاريخ العربي، وفضاءات مناظرها الطبيعية الاسرة.

وفي ختام الليلة الاماراتية، التي سطر ابداعاتها فرقة "العوايد الحربية"، سلم مدير ثقافة جرش الدكتور عقلة القادري درع مهرجان جرش التكريمي لرئيس الوفد سعيد عبدالله الحفيتي.

وقال الحفيتي لوكالة الانباء الاردنية (بترا)؛ إن مشاركة هيئة الفجيرة للثقافة والاعلام من خلال الفرقة في مهرجان جرش تأتي تجسيدا للعلاقات الوطيدة والمميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين، كما تأتي تنفيذا للاتفاقية التي تم توقيعها أخيرا في الفجيرة بين الهيئة ووزارة الثقافة الاردنية، ورغبة الهيئة في المشاركة ضمن فعاليات مهرجان جرش ذائع الصيت، الذي وصفه بانه "اكثر من رائع ومن ابرز المهرجانات العريقة"، علاوة على تعزيز اواصر التعاون الثقافي والفني بين الهيئة والوزارة ومهرجان جرش.

واعرب عن سعادته وجميع اعضاء الوفد الاماراتي بالحفاوة التي تم استقبالهم بها من قبل وزارة الثقافة وادارة المهرجان واهالي مدينة جرش، منوها بانه عند حضوره حفل افتتاح المهرجان كان اهالي جرش يسألونه عن موعد العرض الاماراتي الذي ينتظرونه باهتمام وترحيب بالغ.

كما اعرب عن امله بمشاركة الفرقة التابعة لهيئة الفجيرة للثقافة والاعلام في دورات مهرجان جرش المقبلة، واصفا مشاركتهم في الدورة الحالية للمهرجان، بانها "مشجعة للغاية". وفي رده على سؤال لــ(بترا) حول امكانية ايجاد صيغة من التعاون بين مهرجاني "جرش" و"الفجيرة الدولي للفنون"، أعرب عن امله بأن يكون هناك خطوات مستقبلية لإيجاد نوع من التعاون بين المهرجانين في البلدين الشقيقين.