7/7/2018

مشاركة واسعة للفنان الأردني في "جرش"

يحرص مهرجان جرش للثقافة والفنون في كلّ دوراته على إفراد مساحة واسعة وفاعلة للفنان الأردني في احتفالاته الرئيسية على المسرحين الشمالي والجنوبي، حيث يستهل حفل الافتتاح الذي ينطلق 19/7، بمغناة "وطن الشرفاء " من كلمات الشاعر حيدر محمود التي تركز في مضامينها على دور الأردن العروبي في الدفاع عن القدس والمقدسات وتضحيات بواسل الجيش العربي في معارك القدس والكرامة، ويشارك فيها الفنانون: غادة عباسي ، نداء شرارة، ثمين حداد، وغالب خوري، ألحان وتوزيع موسيقي للفنانين د.أيمن عبدالله ووليد الهشيم. 


وعلاوةً على تخصيص إدارة المهرجان هذا العام عدداً من الحفلات للنجوم حسين السلمان ونانسي بيترو وجهاد السركيس ومحمد الحوري، على المسرح الجنوبي للمهرجان، جنباً إلى جنب مع النجوم والفنانين العرب، فقد تم أيضاً تنظيم سهرة غنائيّة يصدح بها على المسرح الجنوبي الفنانون: سهير عودة، غادة العباسي، بيسان كمال، هيفاء كمال، توفيق الدلو، أحمد عبندة، غـــــــزلان، أسامة جبور، رأفت فؤاد، هيثم عامــر، وهي سهرة بمشاركة الفنان حسن خمايسة وفرقة أوسكار الاستعراضية، ومن كلمات الشاعر طارق شخاترة، و ألحان الفنانة ليندا حجازي، وتوزيع وتصميم موسيقي للفنان يعرب سميرات، ومن إخراج الفنان محمد الضمور، وسينوغرافيا الفنان محمد المراشدة، وإشراف نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب. 


كما قررت إدارة المهرجان إقامة حفلتين لنقابة الفنانين الاردنيين على المسرح الشمالي ، يشارك فيهما الفنانون: محمد أبو غريب، ويوسف كيوان، وأشرف صابر، ونايف الزايد، وإبراهيم خليفة، ومصطفى شعشاعة، بالإضافة إلى العروض مسرحيّة الأردنية "دير بالك ع حالك" لحسن سبايلة، "يا هملالي" لحسين طبيشات، ومسرحيتين للأطفال هما "الاتحاد قوّة" لعيسى الجراح، و"السندبادة" لعمران العنوز، ومسرحيات للكبار والصغار على المسرحين الرئيسي والدائري للمركز الثقافي الملكي، حيث تُعرض: "هاملت بعد حين" لزيد خليل، "تايكي تختار حامل السر" لفراس المصري، "آلو رومانيا" لبسام المصري، "محاكمة زنوبيا" محمد سميح، "دارين تبحث عن وطن" سمير خوالدة، "عالم مايكرو" لوصفي الطويل، "الرداء السحري" لمحمد الشوابكة. 


ويشارك على الساحة الرئيسية لهذا العام 18 مطرباً ومطربة، لتقام بعد ذلك في شهر آب "أمسيات عمان" في المركز الثقافي الملكي، حيث نكون على موعد مع "ليلة أردنية" يشارك فيها الفنانون عماد خوالدة، وعودة الزيادات، ويوسف مرعب، وعادل الحاج، بالإضافة إلى حفلة للفنانة الأردنيّة مكادي نحاس. 


وتقام أيضاً في الزرقاء في مركز الملك عبدالله الثقافي الثاني على هامش المهرجان حفلتان للفنانينِ: عبدالحفاظ الخوالدة ومحمد اربيحات. وأكّد المدير العام التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة أهمية مشاركة الفنان الأردني وإفساح المجال له في هذا المهرجان الوطني الذي ينطلق مشتملاً على مشاركة فرق فلكلوريّة عربيّة قويّة في الفعاليات التي تستمر حتى مطلع شهر آب، حيث تنتقل الفعاليات إلى مسرح المركز الثقافي الملكي في ما يعرف بـ"أمسيات عمان" التي تُستضاف فيها فرق موسيقيّة احترافية يتفاعل معها الجمهور كلّ عام.